امير الشوق



 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 هل تستطيع أن تقرأهذا الموضوع دون أن تدمع؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مجنون بس حنون
عضو فعال
avatar

المشاركات : 75
نقاط : 3291
تاريخ التسجيل : 24/04/2009

مُساهمةموضوع: هل تستطيع أن تقرأهذا الموضوع دون أن تدمع؟   الأربعاء مايو 06, 2009 12:19 pm

إبنى العزيــز




عندما يحل اليوم الذي ستراني فيه عجوزاً .. أرجو أن تتحلى بالصبر
وتحاول فهمي
إذا اتسخت ثيابي أثناء تناولي الطعام .... إذا لم أستطع أن ارتدى
ملابسي بمفردي ...
تذكر الساعات التي قضيتها لأعلمك تلك الأشياء/



إذا تحدثت إليك وكررت نفس الكلمات و نفس الحديث آلاف المرات .....
لا تضجر منى لا تقاطعني .... وأنصت إلى وتحمل تكرار اسألتي
عندما كنت صغيراً يا بني , كنت دائماً تكرر وتسأل وانا اجيبك بصدر رحب
إلى أن فهمت كل شئ/



عندما لا أريد أن أستحم .. لا تعايرني ولا تتسلط على
تذكر عندما كنت أطاردك وأعطيك الآف الأعذار لأدعوك للاستحمام/



عندما تراني لا أستطيع أن أجارى وأتعلم التكنولوجيا الحديثة...
فقط ... إعطنى الوقت الكافي ... ولا تنظر إلى بابتسامه ماكرة وساخرة
تذكر أنني الذي علمتك كيف تفعل أشياء كثيرة ... كيف تأكل ..
كيف ترتدي ملابسك .. كيف تستحم ... كيف تواجه الحياة/


عندما أفقد ذاكرتي أو أتخبط في حديثي ... إعطنى الوقت الكافي لأتذكر
و إذا لم أستطع .... لا تفقد أعصابك ... حتى ولو كان حديثي غير مهم ...
فيجب أن تنصت إلىَ
إذا لم أرغب بالطعام .. لا ترغمني عليه
عندما أجوع سوف آكله/




عندما لا أستطيع السير بسبب قدمي المريضة
أعطني يدك ... بنفس الحب و ألطريقه التي فعلتها معك
لتخطوا خطوتك الأولى/




عندما يحين اليوم الذي أقول لك فيه إنني مشتاق للقاء الله ...
فلا تحزن ولا تبكى
فسوف تفهم في يوم من الأيام/





حاول أن تتفهم أن عمري ألآن قد قارب على الانتهاء
((وفى يوم من الأيام سوف تكتشف أنه بالرغم من أخطائي فإنني كنت
دائماً أريد أفضل الأشياء لك ... وقد حاولت أن أمهد لك جميع الطرق))



للأمانه منقول

تحياتي ~ نيارا~
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هل تستطيع أن تقرأهذا الموضوع دون أن تدمع؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
امير الشوق :: اقسام متّنوعه :: المواضــــــّّّّيع الّعاّمة-
انتقل الى: